ملتقى العرب و المسلمين

العاب دروس تحميل برامج منتدى كوووووووووووووووووووووووووووووول
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكتبة الشيخ محمد بن عبدالوهاب المجلد 1: العقيدة والآداب الإسلامية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahdi
Admin
avatar

عدد المساهمات : 29
نقاط : 80
تاريخ التسجيل : 27/12/2010
الموقع : منتدى الجلفة لكل الجزائرين و العرب

مُساهمةموضوع: مكتبة الشيخ محمد بن عبدالوهاب المجلد 1: العقيدة والآداب الإسلامية    الثلاثاء ديسمبر 28, 2010 1:40 pm

الفهرس
- 1 -

أخبر الإدارة عن أخطاء مطبعية أو ملاحظات

بسم الله الرحمن الرحيم

اعلم رحمك الله أنه يجب علينا تعلم أربع مسائل :
الأولى : العلم .
وهو معرفة الله ، ومعرفة نبيه ، ومعرفة دين الإسلام بالأدلة .
الثانية : العمل به .
الثالثة : الدعوة إليه .
الرابعة : الصبر على الأذى فيه .
والدليل قوله تعالى : (( والعصر ، إن الإنسان لفي خسر ، إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر )) سورة العصر .
قال الشافعي رحمه الله تعالى : لو ما أنزل الله حجة على خلقه إلا هذه السورة لكفتهم ، وقال البخاري رحمه الله تعالى : باب العلم قبل القول والعمل .
والدليل قوله تعالى : (( فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك )) سورة محمد آية : 19 ،فبدأ بالعلم قبل القول والعمل .
اعلم رحمك الله أنه يجب على كل مسلم ومسلمة تعلم الثلاث هذه المسائل والعمل بهن .
الأولى : أن الله خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملاً بل أرسل إلينا رسولاً فمن أطاعه دخل الجنة ومن عصاه دخل النار .
والدليل قوله تعالى : (( إنا أرسلنا إليكم رسولاً شاهداً عليكم ، كما أرسلنا إلى فرعون رسولاً فعصى فرعون الرسول فأخذناه أخذاً وبيلا )) سورة المزمل آية : 15 .
الثانية : أن الله لا يرضى أن يشرك معه أحد في عبادته لا ملك مقرب ولا نبي مرسل .
والدليل قوله تعالى : (( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحداً )) سورة الجن ، آية : 18 .
الثالثة : أن من أطاع الرسول ووحد الله لا يجوز له موالاة من حاد الله ورسوله ولو كان أقرب قريب .
والدليل قوله تعالى : (( لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان ، وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون )) سورة المجادلة آية :22 .
اعلم أرشدك الله لطاعته ، أن الحنيفية ملة إبراهيم أن تعبد الله وحده مخلصاً له الدين ، وبذلك أمر الله جميع الناس ، وخلقهم لها كما قال تعالى : (( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )) سورة الذاريات آية : 56 ، ومعنى يعبدون : يوحدون ، وأعظم ما أمر الله به التوحيد ، وهو إفراد الله بالعبادة وأعظم ما نهى عنه الشرك وهو دعوة غيره معه .
والدليل قوله تعالى : (( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً )) النساء آية 36 .
فإذا قيل لك ما الأصول الثلاثة التي يجب على الإنسان معرفتها ؟ فقل : معرفة العبد ربه ودينه ونبيه محمداً صلى الله عليه وسلم فإذا قيل لك : من ربك ؟
فقل ربي الله الذي رباني وربى جميع العالمين بنعمه وهو معبودي ليس لي معبود سواه .
والدليل قوله تعالى : (( الحمدلله رب العالمين )) سورة الفاتحة آية : 1 ، وكل ما سوى الله عالم وأنا واحد من ذلك العالم )) فإذا قيل لك بم عرفت ربك ؟ فقل : بآياته ومخلوقاته ، ومن آياته الليل والنهار ، والشمس والقمر ، ومن مخلوقاته السموات السبع والأرضون السبع وما فيهن وما بينهما .
والدليل قوله تعالى : (( ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن إن كنتم إياه تعبدون )) سورة فصلت آية : 37 وقوله تعالى : (( إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش يغشى الليل النهار يطلبه حثيثاً والشمس والقمر والنجوم مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين )) الأعراف آية : 54 ، والرب هو المعبود .
والدليل قوله تعالى : (( يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون ، الذي جعل لكم الأرض فراشاً والسماء بناء وأنزل من السماء ماء فأخرج به من الثمرات رزقاً لكم فلا تجعلوا لله أنداداً وأنتم تعلمون )) سورة البقرة آية : 21 ، 22 . قال ابن كثير رحمه الله تعالى :
الخالق لهذه الأشياء هو المستحق للعبادة ، وأنواع العبادة التي أمر الله بها مثل الإسلام ، والإيمان ، والإحسان ومنه الدعاء ، والرغبة ، والرهبة ، والخشوع ، والخشية ، والإنابة والاستعانة ، والاستعاذة ، والاستغاثة ، والذبح ، والنذر ، وغير ذلك من أنواع العبادة التي أمر الله بها كلها لله تعالى .
والدليل قوله تعالى : (( وأن المساجد لله فلا تدعوا مع الله أحداً )) سورة الجن : آية 18 . فمن صرف منها لغير الله فهو مشرك كافر .
والدليل قوله تعالى : (( ومن يدع مع الله إلهاً آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون )) سورة المؤمنون : آية : 117 وفي الحديث : (( الدعاء مخ العبادة )) .
والدليل قوله تعالى : (( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين )) سورة غافر آية : 60 .
ودليل الخوف قوله تعالى : (( فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين )) سورة آل عمران آية : 175 .
ودليل الرجاء قوله تعالى : (( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً )) سورة الكهف آية : 110 .
ودليل التوكل قوله تعالى : (( وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين )) سورة المائدة آية : 23 وقال : (( ومن يتوكل على الله فهو حسبه )) سورة الطلاق : آية : 3 .
ودليل الرغبة والرهبة والخشوع قوله تعالى : (( إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغباً ورهباً وكانوا لنا خاشعين )) سورة الأنبياء : 90 .
ودليل الخشية قوله تعالى (( فلا تخشوهم واخشوني )) سورة البقرة : 150 .
ودليل الإنابة قوله تعالى : (( وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له )) سورة الزمر آية : 54 .
ودليل الاستعانة قوله تعالى : (( إياك نعبد وإياك نستعين )) سورة الفاتحة آية : 4 وفي الحديث " (( وإذا استعنت فاستعن بالله )) .
ودليل الاستعاذة قوله تعالى : (( إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم )) سورة الأنفال : آية : 9 .
ودليل الذبح قوله تعالى : (( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ، لا شريك له )) سورة الأنعام آية : 163 .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mahdipes2012.ahlamuntada.info
 
مكتبة الشيخ محمد بن عبدالوهاب المجلد 1: العقيدة والآداب الإسلامية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى العرب و المسلمين :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: